في تصريح له لفضائية k24 قال رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ضياء بطرس ان الهيئة ومنذ الايام الاولى لاجتياح داعش مناطق الايزيديين في شنكال وتوابعها قد تابعت مجريات الاحداث والانتهاكات التي مورست بحق الايزيديين من قتل وخطف واعتصاب.
وقد قدم رئيس الهيئة احصائيات بعدد الاطفال ذكورا واناث الذين تم خطفهم من قبل داعش والذين تمت اعادتهم الى اهاليهم من قبل حكومة اقليم كوردستان.
جاء هذا اللقاء بمناسبة اليوم العالمي للطفل والذي يحتفل به العالم في 20 من تشرين الثاني من كل عام.
وأشار ضياء بطرس الى دور الهيئة في هذا الموضوع من خلال التنسيق والتعاون مع بعض المنظمات الدولية لمساعدة هؤلاء الاطفال مؤكدا ضرورة وجود مركز خاص لتأهيل الاطفال الناجين اسوة بالمركز الذي أسس لتأهيل النساء المختطفات الناجيات حيث أن هذا المركز سيساعد الاطفال على محو كل الاثار الفكرية والجسدية التي خلفها داعش وخصوصا الافكار الارهابية المتشددة والتي زرعها داعش فيهم واعادتهم الى للانخراط في المجتمع مرة اخرى كي يكونوا أشخاصا فاعلين لانفسهم ولمجتمعهم.

Share This