أحيا مكتب هلبجة لحقوق الانسان بالتعاون مع المديرية العامة لتربية هلبجة وبرعاية منظمة cdo الذكرى 29 لاتفاقية حقوق الطفل والتي تصادف في 20 من تشرين الثاني من كل عام.

حيث جرت مراسيم الذكرى في قاعة المناسبات في محافظة هلبجة بحضور رسمي لرئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان (ضياء بطرس) والوفد المرافق له وعدد من رياض الاطفال و ممثلي المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة.
خلال كلمة له في هذه المناسبة قدم رئيس الهيئة تهانيه الخاصة للاطفال وخصوصا اطفال هلبجة وضحايا القصف الكيميائي لهذه المدينة مشيرا الى ضرورة ايلاء اهتمام أكثر بالمحافظة من قبل حكومة اقليم كوردستان لما عانته وعاناه الاهالي من ظلم واضطهاد أثناء قصف المدينة من قبل النظام البعثي السابق.
وأكد رئيس الهيئة على أهمية حماية حقوق المرأة كونها العنصر المهم لبناء اسرة صحية وبالتالي مجتمع صحي يراعي حقوق الانسان بشكل عام والطفل بشكل خاص.
ودعا ضياء بطرس الى اهمية مناقشة مسودة مشروع قانون حماية الطفل في اقليم كوردستان من قبل برلمان كوردستان في دورته الخامسة والذي قامت الهيئة بالتعاون مع بعض منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الطفل بضياغته وتقديمه الى البرلمان للتصديق عليه والعمل به من أجل حماية حقوق الطفل في الاقليم ومحاسبة كل من يرتكب الانتهاكات بحقهم.
هذا وقد اكد رئيس الهيئة على ضرورة وجود مركز تاهيل للاطفال الناجين من قبضة داعش واعادتهم للانخراط في المجتمع مرة اخرى.
تخلل الاحتفال برامج متنوعة وأغاني أشارت الى ضرورة منح الاطفال حقهم الطبيعي في الدراسة والعيش الكريم وسن قوانين خاصة تحميهم من العنف والاضطهاد وتحمي حقوقهم.
في ختام الحفل تم تكريم بعض الشخصيات و المنظمات المحلية التي تعمل في مجال حماية حقوق الطفل ورياض الاطفال التي أغنت الحفل بمشاركاتهم الجميلة.
والجدير بالذكر عدد كثير من الاعلامين والمراسلين للقنواة الفضائية عقدت لقاءات خاصة مع رئيس الهيئة بهذا الخصوص.

Share This