تطالب الهيئة المستقلة لحقوق الانسان التحقيق بخصوص مقطع فيديو تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي ( الفيس بووك) والذي يظهر فيه انتهاك واضح لحقوق الانسان في اسلوب التحقيق مع مجموعة من النساء والشباب والاطفال تحت سن 18 متهمين بالدعارة من قبل شخص يدعي نفسه بالمحقق وقام بنشر عملية التحقيق في الفيس بووك وهذا يعتبر منافي لمبادئ حقوق الانسان.

وانطلاقا من واجبنا في احترام الانسان وحفظ كرامته وحماية حقوقه عامة، نحن في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان نطالب من الادعاء العام ومن خلال توجيه كتاب رسمي لتحريك هذه القضية ومتابعة الملف بجدية، حيث لايحق لاية جهة أو أي شخص مهما كانت وظيفته أو درجته أن يجري تحقيقا مع أشخاص دون قرار من الحاكم وخارج نطاق القانون واتهامهم بجرائم  وهذا يعتبر مخالفا للقانون ويدخل في اطار اهانة كرامة الانسان وتخريب الامن المجتمعي.

لذا ومن هنا نعلن للرأي العام اننا في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان سنكون من السباقين لمتابعة هذا الملف بجدية ونسخر كافة امكانياتنا لتقديم هذا الشخص للعدالة لينال جزائه العادل وبذلك نؤكد ترسيخ مبادئ حقوق الانسان  وسيادة القانون في الاقليم.

 

 

Share This